استئناف نفقة قضى فيه بالزيادة

نقدم صيغة استئناف نفقة قضى فيه بالزيادة ، وقد قضى في هذا الاستئناف بزيادة نفقة الزوجية الى 1500 جنيه بدلا من 1000 جنيه وبتعديل نفقة الصغيرتان بالزيادة الى 2500 جنيه بدلا من 1600 جنيه

  •   أن الفرض المقرر من محكمة أول درجة لا يتناسب ما هو ثابت بالأوراق من الدخل الشهرى للملزم بها
  •  أن الفرض المقرر أقل من أن يجابه ويوفى احتياجات الصغار أو الزوجة اليومية
  • زيادة متطلبات الحياة وزيادة الأسعار

صحيفة استئناف نفقة قضى فيه بالزيادة

استئناف نفقة قضى فيه بالزيادة

من الواقع العملي لمكتب عبدالعزيز حسين عمار المحامى بالنقض

بناء على طلب السيدة / …………………… – والمقيمة …………………. – ومحلها المختار مكتب الأستاذ/ عبدالعزيز حسين عبدالعزيز المحام بالاستئناف والأساتذة / على محمد أبو المجد ، يوسف محمد احمد ، سمر أحمد عبد الله  المحامون بالزقازيق

أنا                 محضر محكمه بندر الزقازيق لشئون الاسرة قد انتقلت وأعلنت :

السيد / ……………………. المقيم ………………………                      مخاطــبا مع ،،،

الموضوع – استئناف نفقة 

أسباب استئناف الحكم رقم …. لسنة 2017 اسرة بندر الزقازيق القاضى منطوقه بجلسة .. / . / 2017 حكمت المحكمة :

– بالزام المدعى عليه بأن يؤدى للمدعية شهريا مبلغ الف جنيه ( 1000 جنيه ) نفقة زوجية بأنواعها الثلاث من تاريخ اللجوء لمكتب تسوية المنازعات الاسرية الحاصل فى 20 / 7 / 2016

– وبإلزامه بأن يؤدى لها شهريا من ذات التاريخ مبلغ الف وستمائة جنيه ( 1600 جنيه ) نفقة بنوعيها للصغيرتين مريك ومرام وذلك بالسوية بينهم وامره بالأداء اليها فى مواعيده

– وبإلزامه بان يؤدى لها وللصغيرتين سالفى الذكر من ذات التاريخ شهريا مبلغ ستون جنيها ( 60 جنيه ) كبدل فرش وغطاء وذلك بالسوية بينهم والزمت المدعى عليه المصروفات ومبلغ خمسة وسبعون جنيها مقابل اتعاب المحاماة .

الواقعات نفقة قضى فيه بالزيادة

استئناف نفقة قضى فيه بالزيادة

اقامت الطالبة دعواها بصحيفة اودعت قلم كتاب المحكمة بطلبات حاصلها الزام المدعى عليه بان يؤدى لها ولصغيرتيها منه نفقة زوجية وصغار وبدل فرش وغطا وذلك على سند من انها زوجته بصحيح العقد الشرعي ورزقت منه على فراش الزوجية بالصغيرتين مريم ، مرام  وحيث انه قد طردها من مسكن الزوجية هى وصغارها

وامتنع عن الانفاق عليهم بالرغم من يساره فأقامت دعواها التى تداولت بالجلسات وارفقت بها التحريات عن دخل المدعى عليه التى ثبت منها يساره وان دخله الشهرى لا يقل عن عشرة الاف جنيه وقد قضت محكمة اول درجة بالقضاء سالف البيان بصدر الصحيفة .

وحيث ان هذا الفرض لم يلقى قبولا لدى المستأنفة وجاء مجحفا بحقوقها وحقوق الصغيرتين ولا يتناسب مع الدخل الشهرى الكبير للمدعى عليه فإنها تستأنف الحكم خلال الميعاد المقرر قانونا بطلب تعديل الفرض بالزيادة وبما يتناسب مع دخل المدعى عليه الكبير الذى لا يعول سواهم .

أسباب الطعن بالاستئناف 

أولا : ان الفرض المقدر من محكمة اول درجة لا يتناسب مع دخل المدعى عليه الكبير البالغ عشرة الأف جنيه شهريا :

حيث اثبت التحريات ان دخل المدعى عليه لا يقل عن عشرة الأف جنيه شهريا …. بل المستندات المقدمة من المدعى عليه نفسه أكدت انه صاحب مشاريع وميسور الحال ومن ثم فمجموع ما فرضته محكمة أول درجة وقدره 1000 زوجية + 1600 صغار بالتساوي + 60 بدل فرش وغطا = 2660 ج الفان وستمائة وستون جنيها من عشرة الأف جنيه إجمالي الدخل الشهري قليل ولا يتناسب مع هذا الدخل الكبير ، فمن حق المستأنفة وبالأخص الصغيرتان أن ينعموا بثراء والدهم ويساره

ثانيا : ان الفرض المقدر من محكمة أول درجة اقل من ان يوفى بحاجيات المستأنفة والصغيرتان :

فالأسعار ازدادت بشكل كبير بل وتزيد يوميا وتختلف بالزيادة عما ذي قبل ، والصغيرتان بمراحل التعليم المختلفة ويتنقلون من المنزل الى المدرسة والدروس والعكس وهى مصروفات على كاهلهم وشئنا أم أبينا الدروس الخصوصية التى لا تقل للصغيرتين عن الف جنيه شهريا فهذا هو الواقع والصغيرتان كانتا تنعمان بهذه النفقات حال وجود والدهم معهما قبل طرده لهما مع والدتهما المستأنفة ، وذلك خلاف نفقات المأكل والملبس واستهلاك الكهرباء والغاز والمياه

ومن ثم فإجمالي الفرض المقدر من محكمة الدرجة الأولى الفان وستمائة وستون جنيها من إجمالي عشرة الاف اقل من ان يوفى بمتطلبات المستأنفة والصغيرتان مما دعاها لاستئناف الحكم بطلب الزيادة خاصة وان الدخل الشهرى للمدعى عليه كبير وميسور الحال وملزم بالإنفاق عليهم بما يكفل لهم حياة كريمة بلا حاجه .

ثالثا : ان المدعى عليه لا يعول سوا المستأنفة والصغيرتان :

ومن ثم ليس عليه أي أعباء مالية سوا زوجته وصغيرتيه ، واذا ما خصمنا إجمالي الفرض المقدر من محكمة اول درجة وقدره 2660 ج – 10000 ج الدخل الشهرى = 7340 ج المتبقي للمستأنف ضده شهريا ينفقه على نفسه وهو ما فيه اجحاف وظلم بحقوق المستأنفة والصغيرتان

فثلاثة افراد يعيشون بمبلغ الفان وستمائة جنيه وفرد واحد بمبلغ سبعة الأف وثلاثمائة وأربعون جنيها ويكونون فى حاجه والعائل ثرى وميسور فمن حقهم ان ينعموا بثرائه ويساره وفى المستوى المعيشي والاجتماعي اللائق بأمثالهم .

ومن ثم وهديا بما تقدم من أسباب وما سيقدم من أسباب أخرى ومستندات سواء بالمرافعات الشفوية او التحريرية تستأنف الطالبة الحكم في الميعاد المقرر قانونا

بناء عليه

انا المحضر سالف الذكر قد انتقلت وأعلنت المعلن اليه وسلمت صوره من هذه الصحيفة وكلفته الحضور امام محكمة استئناف عالى المنصورة \” مأمورية الزقازيق \” الدائرة (    ) شرعى والكائن مقرها ميدان الزراعة بمدينة الزقازيق وذلك من الساعة الثامنة صباحا وما بعدها يوم            الموافق        /      / 2017 لسماع الحكم  :

أولا : قبول الاستئناف شكلا

ثانيا : فى موضوعه بتعديل الحكم المستأنف والقضاء بزيادة النفقة المحكوم بها بما يتناسب مع يسار المستأنف ضده وثراءه ودخله الشهرى الكبير وبما يفي باحتياجات المستأنفة والصغيرتان لحد الكفاف

ثالثا : الزام المستأنف ضده المصروفات ومقابل اتعاب المحاماة

مع حفظ كافة الحقوق الأخرى للمستأنفة آيا كانت

ولأجل العلم ،،،

Print Friendly, PDF & Email
عبدالعزيز حسين عمار
عبدالعزيز حسين عمار

الأستاذ / عبدالعزيز بالنقض ، خبرات قضائية فى القانون المدنى والملكية العقارية ، ودعاوى الإيجارات ، ودعاوى الموظفين قطاع حكومى وخاص ، وطعون مجلس الدولة والنقض ، حقوق 1997

المقالات: 842

شاركنا برأيك