حالات وأسباب وقف وقطع صرف المعاش عن المستحق

بيان حالات وأسباب وقف وقطع صرف المعاش عن المستحق و استرجاع المعاش في قانون التأمينات والمعاشات المصري وبيان أسباب اعادة الاستحقاق للمعاش بعد القطع والوقف والأسباب الإنسانية الملحة لاستمرار صرف المعاش

حالات وقف المعاش

حالات وأسباب وقف وقطع صرف المعاش

تنص المادة 111 تأمينات علي

يوقف صرف معاش المستحق في الحالات الآتية :

  1.  الالتحاق بأي عمل والحصول منه على دخل صافى يساوى قيمة المعاش أو يزيد عليه ، فإذا نقص الدخل عن المعاش صرف إليه الفرق ، ويقصد بالدخل الصافي مجموع ما يحصل عليه العامل مخصوماً من حصته في اشتراكات التأمين الاجتماعي والضرائب في تاريخ التحاقه بالعمل ثم في يناير من كل سنة.
  2.  مزاولة مهنة تجارية أو غير تجارية منظمة بقوانين أو لوائح لمدة تزيد على خمس سنوات متصلة ويعود الحق في صرف المعاش في حالة ترك مزاولة هذه المهنة اعتباراً من أول الشهر التالي لتاريخ ترك المهنة.

الشرح والتعليق علي حالات وقف المعاش

الحالات التي يوقف فيها صرف معاش المستحق …؟

الحالة الأولي الالتحاق بأي عمل

سواء في الحكومة أو القطاع العام أو القطاع الخاص – والحصول منه على دخل صافى يساوى قيمة المعاش أو يزيد عليه ، و الدخل الصافي هو مجموع ما يحصل عليه العامل مخصوماً منه حصته في اشتراكات التأمين والضرائب المستحقة علي الدخل ، فإذا نقص الدخل عن المعاش صرف إليه الفرق

ويقصد بالدخل الصافي مجموع ما يحصل عليه العامل مخصوماً من حصته في اشتراكات التأمين الاجتماعي والضرائب في تاريخ التحاقه بالعمل ثم في يناير من كل سنة ، فلو كان الشخص يتقاضى معاشاً قدره 200 جنيهاً والتحق بعمل وكان الدخل الصافي 200 جنيهاً فإنه لا يستحق من المعاش شيئاً

أما إذا كان الأجر الصافي الذي يحصل عليه هو 75 جنيهاً فإنه يستحق معاشاً قدره 125 جنيهاً حتى يصبح صافي الدخل الشهري 200 جنيهاً .

الحالة الثانية مزاولة مهنة تجارية أو غير تجارية منظمة بقوانين أو لوائح

والمهن التجارية هي ، أما المهن غير التجارية فنعني بها المهن الحرة ومنها مهنة المحاماة والطب والهندسة .

وهنا يثار تساؤل : لماذا قرر المشرع استمرار صرف المعاش لمن زاول مهنة تجارية أو حرة لمدة خمس سنوات بدء من تاريخ الممارسة ؟

لأن مثل هذه المهن – المهن التجارية وغير التجارية – تحتاج الي فترة من الوقت حتى يستطيع الشخص الانتظام في المهنة والحصول علي دخل منتظم قرر قانون التأمين الاجتماعي الإبقاء علي صرف المعاش خلال فترة خمس سنوات يوقف بعدها المعاش ، إذ أن الاستمرار في ممارسة المهنة بعد هذه الفترة يدل علي أنها تدر دخلاً يعادل علي الأقل قيمة المعاش .

حالات قطع المعاش

تنص المادة 113 تأمينات علي

يقطع معاش المستحق في الحالات الآتية :

  • 1- وفاة المستحق .
  • 2- زواج الأرملة أو المطلقة أو البنت أو الأخت وتستحق البنت أو الأخت في هذه الحالة منحة تساوى المعاش المستحق لها عن مدة سنة بحد أدنى مقداره مائتي جنيه ولا تستحق هذه المنحة إلا مرة واحدة.
  • 3- بلوغ الابن أو الأخ سن الحاديـة والعشرين
  • 4- توافر شروط استحقاق معاش آخر مع مراعاة أحكام المادتين 110 ، 112 .

استثناءات قطع المعاش

حالات وأسباب وقف وقطع صرف المعاش

يستثنى من ذلك الحالات الآتية :

أ- العاجز عن الكسب حتى زوال حالة العجز.

ب- الطالب حتى تاريخ التحاقه بعمل أو مزاولته مهنة أو تاريخ بلوغه سن السادسة والعشرين أيهما أقرب ، ويستمر صرف معاش الطالب الذي يبلغ سن السادسة والعشرين خلال السنة الدراسية حتى نهاية تلك السنة.

ج- الحاصل على مؤهل نهائي حتى تاريخ التحاقه بعمل أو مزاولته مهنة أو تاريخ بلوغه سن السادسة والعشرين بالنسبة للحاصلين على الليسانس أو البكالوريوس وسن الرابعة والعشرين بالنسبة للحاصلين على المؤهلات النهائية الأقل أي التاريخيين أقرب.

وتصرف للابن أو الأخ في حالة قطع معاشه منحة تساوى معاش سنة بحد أدنى مقداره مائتي جنيه ولا تصرف هذه المنحة إلا لمرة واحدة ويصدر وزير التأمينات قرار بشروط وقواعد صرف هذه المنحة.

شرح الحالات التي يقطع فيها المعاش عن المستحقين له

المادة 113 من قانون التأمينات الاجتماعية قررت قطع المعاش المستحق في ثلاث حالات هي :

الحالة الأولي : وفاة المستحق

فالمعاش لا يورث ولذا يتقطع بوفاة المستحق . واستحقاق الأولاد أو الأرملة للمعاش ينشأ لهم باعتباره حقاً شخصياً لهم وليس باعتباره حقاً مورثاً .

الحالة الثانية : زواج الأرملة أو المطلقة أو البنت أو الأخت

فأساس استحقاق المعاش للأرملة أو المطلقة أو البنت أو الأخت فكرة الإعالة ، وينتقل الالتزام بالإعالة الي الزوج بتمام الزواج ، ومن ثم لا يستحق المعاش ، ومراعاة من قانون التأمين الاجتماعي لتكاليف الزواج فقرر استحقاق البنت و الأخت في هذه الحالة منحة تساوى المعاش المستحق لها عن مدة سنة بحد أدنى مقداره مائتي جنيه ولا تستحق هذه المنحة إلا مرة واحدة ، وقصد المشرع من عبارة مرة واحدة هو ألا يتخذ الزواج وسيلة للكسب والاستيلاء علي أموال التأمينات.

الحالة الثالثة : بلوغ الابن أو الأخ سن الحادية والعشرين

فبلوغ هذه السن يعني وكما أوضحنا سلفاً أنه آن الأوان لهذا الشخص أن يتحمل تبعة نفسه ما دام قادراً علي ذلك ، لذا قرر المشرع – رغم بلوغ هذه السن – استمرار صرف المعاش .

حالات استمرار المعاش

ما هي الحالات التي يستمر فيها صرف المعاش …؟

  • الحالة الأولي :العاجز عن الكسب حتى زوال حالة العجز.
  • الحالة الثانية : الطالب حتى تاريخ التحاقه بعمل أو مزاولته مهنة أو تاريخ بلوغه سن السادسة والعشرين أيهما أقرب ، ويستمر صرف معاش الطالب الذي يبلغ سن السادسة والعشرين خلال السنة الدراسية حتى نهاية تلك السنة.
  • الحالة الثالثة : الحاصل على مؤهل نهائي حتى تاريخ التحاقه بعمل أو مزاولته مهنة أو تاريخ بلوغه سن السادسة والعشرين بالنسبة للحاصلين على الليسانس أو البكالوريوس وسن الرابعة والعشرين بالنسبة للحاصلين على المؤهلات النهائية الأقل أي التاريخيين أقرب.

وتصرف للابن أو الأخ في حالة قطع معاشه – طبقا للمادة 113 الفقرة 3 – منحة تساوى معاش سنة بحد أدنى مقداره مائتي جنيه ، ولا تصرف هذه المنحة إلا لمرة واحدة ويصدر وزير التأمينات قرار بشروط وقواعد صرف هذه المنحة.

د . حسام الأهواني – المرجع السابق – ص 197 

الطلاق والترمل والعجز عن الكسب واستحقاق المعاش

تنص المادة 114 تأمينات علي

إذا طلقت أو ترملت البنت أو الأخت أو عجز الابن أو الأخ عن الكسب بعد وفاة المؤمن عليه أو صاحب المعاش منح كل منهم ما كان يستحق له من معاش بافتراض استحقاقه في تاريخ وفاة المورث دون مساس بحقوق باقي المستحقين.

كما يعود حق الأرملة في المعاش إذا طلقت أو ترملت ولم تكن مستحقة لمعاش عن الزوج الأخير .

وإذا كان المعاش الذي سيعود الحق فيه قد سبق رده كله أو بعضه على باقي المستحقين فيخفض معاشهم بقيمة ما سبق رده عليهم في هذا المعاش.

ويمنح الابن أو الأخ الذي لم تكن تتوافر فيه شروط استحقاق المعاش في تاريخ وفاة المورث والتحق بإحدى مراحل التعليم التي لا تجاوز مرحلة الحصول على الليسانس أو البكالوريوس ولم يبلغ سن السادسة والعشرين ما كان يستحق له من معاش بافتراض استحقاقه في التاريخ المذكور ، ويعاد توزيع باقي المستحقين على هذا الأساس وبعد قطع معاشه يرد على من استنزل هذا المعاش من نصيبهم.

ويمنح كل من الأبناء والبنات والوالدين والأخوات الأخوة السابق حرمانهم من المعاش وفقاً لقوانين التأمين والمعاشات أو قوانين التأمينات الاجتماعية ما كان يستحق له من معاش بافتراض استحقاقه في تاريخ وفاة المورث دون مساس بحقوق باقي المستحقين وذلك متى توافرت في شأنه شروط استحقاقه المعاش المنصوص عليه بهذا القانون .

حالات قرر فيها المشرع عودة المعاش لأسباب الإنسانية

حالات وأسباب وقف وقطع صرف المعاش عن المستحق

الحالة الأولي 

إذا طلقت أو ترملت البنت أو الأخت .

الحالة الثانية 

عجز الابن أو الأخ عن الكسب بعد وفاة المؤمن عليه أو صاحب المعاش .

الحالة الثالثة

حق الأرملة في المعاش إذا طلقت أو ترملت ولم تكن مستحقة لمعاش عن الزوج الأخير .

الحالة الرابعة

الابن أو الأخ إذا كان ملتحقاً بإحدى مراحل التعليم التى لا تجاوز مرحلة الحصول على الليسانس أو البكالوريوس ولم يبلغ سن السادسة والعشرين ما كان يستحق له من معاش بافتراض استحقاقه فى التاريخ المذكور ، ويعاد توزيع باقي المستحقين على هذا الأساس وبعد قطع معاشه يرد على من استنزل هذا المعاش من نصيبهم.

الحالة الخامسة 

يمنح كل من الأبناء والبنات والوالدين والأخوات الأخوة السابق حرمانهم من المعاش وفقاً لقوانين التأمين والمعاشات أو قوانين التأمينات الاجتماعية ما كان يستحق له من معاش بافتراض استحقاقه في تاريخ وفاة المورث دون مساس بحقوق باقي المستحقين وذلك متى توافرت في شأنه شروط استحقاقه المعاش المنصوص عليه بهذا القانون.

Print Friendly, PDF & Email
عبدالعزيز حسين عمار
عبدالعزيز حسين عمار

الأستاذ / عبدالعزيز بالنقض ، خبرات قضائية فى القانون المدنى والملكية العقارية ، ودعاوى الإيجارات ، ودعاوى الموظفين قطاع حكومى وخاص ، وطعون مجلس الدولة والنقض ، حقوق 1997

المقالات: 842

شاركنا برأيك