السب عن طريق الانترنت

شرح جريمة السب عن طريق الانترنت و يعد السب جريمة في حق الشخص الموجه إليه، وذلك بما يلصق به من عيب يحط من قدره ويخدش شرفه، و يسيء إلى سمعته.

أركان السب عن طريق الإنترنت

السب عن طريق الانترنت

سنتعرض لجريمة السب عن طريق الإنترنت مبينا تعريف السب ، موضحا أركان هذه الجريمة و العقوبة المقررة لها .

تعريف السب لغة واصطلاحا

أ- تعريف السب لغة :

السب هو الشتم سواء بإطلاق اللفظ الصريح الدال عليه ، أو باستعمال المعاريض التي تؤدي إليه

ب- تعريف السب اصطلاحا

السب هو خدش شرف شخص أو اعتباره عمدا ، بإلصاق صفة عيب أو لفظ جارح أم مشين إليه  فيكفي في السب أن تتضمن ألفاظه خدش الشرف بأي وجه من الوجوه .

فالسب دائما لا يخرج عن هذا الوصف بأي شيء . لذلك يعتبر من قبيل السب القول عن الشخص بأنه لص ، ونصاب و مزور و عربيد .

و على ذلك قضي في مصر بتوافر القصد الجنائي في جريمة السب متى كانت المطاعن الصادرة من الساب محشوة بالعبارات الخادشة للشرف و الألفاظ الماسة بالاعتبار

أركان جريمة السب

السب عن طريق الانترنت

جريمة السب تستوجب توافر ركنين ، ركن مادي يتمثل في  ارتكاب السلوك المعاقب عليه قانونا  و ركن معنوي يتخذ صورة القصد الجنائي .

أ- الركن المادي :

يقوم الركن المادي لجريمة السب على عنصرين اثنين :

  • الأول : نشاط من شأنه خدش الشرف و الاعتبار .
  • الثاني : سب موجه إلى شخص معين .

ونوضح هذين العنصرين بشيء من الإيجاز :

1- النشاط الخادش للشرف أو الاعتبار :

يتمثل النشاط في جريمة السب في تعبير معين يحط من قدر المجني عليه ، و ينال من سمعته بأي وجه من الوجوه

ويتحقق النشاط الذي يخدش شرف أو اعتبار المجني عليه بإسناد عيب معين دون أن يحدد واقعة معينة ، و ذلك كأن ينسب المجني عليه صفة إجرامية معينة ، مثل قول الجاني – إن المجني عليه لص أو قاتل أو مزور أو مرتش .

ويتحقق السب بلصق صفة منبوذة من المجتمع إلى المجني عليه كأن يقال على الشخص إنه – سكير، أو خائن، أو فاسق، أو متشرد.

كما يتحقق السب بتشبيه الشخص بحيوان ، و العبرة في ذلك بما جرى عليه العرف ، فإذا كان الأسد يتصف بالشجاعة فإن الكلب يتصف بالوضاعة ، فالقول عن الشخص بأنه “كلب” أو ” ابن كلب ” يعد سباً.

كما يتحقق السب أيضا بلصق وظيفة خبيثة إلى المجني عليه كما يقول عن امرأة بأنها عاهرة و القول عن رجل إنه قواد .

ويتحقق السب كذلك بتشبيه المجني عليه بشخص منبوذ من المجتمع أو الوسط الذي ينتمي إليه كأن يقول الجاني إن المجني عليه يشبه فلان في سلوكه أو يسير على نهجه ، إذا كان هذا الأخير قد تورط في جرائم مخلة بالشرف أو جرائم مضرة بالمصلحة العامة.

وأخيرا تقع جريمة السب بالدعوة على المجني عليه بما يكره ، كالدعوة عليه بالمرض أو الموت أو الفشل

وتستوي في جريمة السب وسائل التعبير – كما هو الحال في جريمة القذف – في توجيه السب إلى المجني عليه ، فقد يكون الإسنـاد عـن طريق القول كمـن يلصـق صفـة مشينـة إلـى آخـر أو عـن طريـق البـرق أو الهـاتـف أو المحـررات أو الرسـوم الموجهـة للمعتـدى عليـه المادة 438 عقوبات

أو بأي طريقة كانت (المادة 337/1 من مشروع قانون العقوبات

و يمكن أن تكون الوسيلة المستخدمة في هذه الجريمة القول أو الكتابة عن طريق شبكة الانترنت كما حدث عام 2002م ، حيث قام أحد المواطنين بتوجيه قافلة من السباب و الشتائم إلى ملك الأردن

والنشاط الإجرامي في السب يخضع لنفس القواعد التي تحكم جريمة القذف

و إذا كان المشرع الليبي قد ذكر بعض الوسائل التي قد تستخدم في السب كالبرق و الهاتف والمحررات والرسوم ، فإن هذا النص لا يستبعد السب عن طريق الإنترنت ، غير أننا نناشد المشرع الليبي أن يدخل هذه الوسيلة بالنص الصريح ، حتى يجنب القضاء – كما سبق القول – تطويع النصوص القديمة لمواكبة وسائل التكنولوجيا الحديثة .

 السب الموجه إلى شخص معين :

لا تقوم جريمة السب ، إلا بإسناد العيب أو اللفظ المشين أو الجارح إلى شخص معين ومحدد . ولا يشترط في ذلك التحديد الدقيق للمجني عليه بذكر أسمه كاملا ، بل يكفي استطاعة الأفراد أو بعض منهم تحديد الشخص المقصود بالسب بأي وسيلة وبدون عناء . أما إذا لم يكن الشخص المقصود بالسباب محدداً ، كما لو كان السب موجها إلى مذهب معين فلا تتحقق الجريمة.

وقد يكون مجنياً عليه شخصاً آخر  بجانب الشخص الذي اسند إليه العيب كأب الشخص الذي يوجه إليه السب ، كقول الجاني للمجني عليه ” ابن كلب ” و أخيرا يستوي أن تكون ألفاظ السباب موجهة إلى شخص طبيعي أو معنوي ، فإذا قال المتهم عن شركة إنها نصابة تحققت جريمة السب

ب- الركن المعنوي :

جريمة السب جريمة عمدية، و من ثم يتخذ ركنها المعنوي صورة القصد الجنائي ،والقصد في جريمة السب قصد عام (2). يتطلب توافر عنصري العلم والإرادة.

وبناء على ذلك يتعين ثبوت علم الجاني بمعنى الألفاظ التي صدرت عنه ، و أن يكون مدركا لمعنى الألفاظ التي صدرت منه بأن من شأنها خدش المجني عليه أو اعتباره في حضوره.

كما يجب أيضا أن تتجه إرادة الجاني إلى إتيان السلوك المادي المتمثل في القول أو الكتابة أو الرسالة الموجهة عن طريق شبكة الإنترنت ، أو بأي وسيلة أخرى كالبرق أو الهاتف أو الرسوم .

و متى تحقق هذا القصد فلا يكون هناك محل للتحدث عن الباعث لأن البواعث ليست من عناصر القصد الجنائي

عقوبة جريمة السب

السب عن طريق الانترنت

لعقوبة جريمة السب صورتان، بسيطة ومشددة:

أ- عقوبة السب في صورته البسيطة :

حدد القانون عقوبة هذه الجريمة في صورتها البسيطة في المادة (438/2،1) من قانون العقوبات

و هي الحبس مدة لا تجاوز ستة أشهر أو بغرامة لا تجاوز خمسة وعشرين جنيها ( دينارا ) .

و ذلك في حالة توجيه السب إلى المجني عليه في حضوره أو عن طريق البرق أو الهاتف أو المحررات أو الرسوم.

ب- عقوبة جريمة السب في صورته المشددة :

لقد نص المشرع على سبب تشديد العقاب في جريمة السب المادة (438/3 )من قانون العقوبات

فأصبحت هذه العقوبة الحبس مدة لا تجاوز السنة أو الغرامة التي لا يجاوز أربعين جنيهاً، بدلا من الحبس مدة لا تجاوز ستة أشهر، أو بالغرامة التي لا تجاوز خمسة وعشرين جنيهاً ، وذلك في حالة وقوع الاعتداء بإسناد واقعة معينة إلى المعتدى عليه .

المشرع الليبي والسب عن طريق الانترنت

ولقد نص المشرع الليبي في مشروع قانون العقوبات لعام 2008م على عقوبة هذه الجريمة في صورتها البسيطة والمشددة في المادة 337 منه، حيث جاء في هذه المادة “يعاقب بالحبس لمدة لا تزيد على ثلاثة أشهر، أو بغرامة لا تزيد على خمسمائة دينار كل من سب شخصاً بأي طريقة كانت.

وتكون العقوبة الحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر أو الغرامة التي لا تزيد على ألف دينار إذا وقع الفعل بإسناد واقعة معينة”.

عبدالعزيز حسين عمار
عبدالعزيز حسين عمار

الأستاذ / عبدالعزيز بالنقض ، خبرات قضائية فى القانون المدنى والملكية العقارية ، ودعاوى الإيجارات ، ودعاوى الموظفين قطاع حكومى وخاص ، وطعون مجلس الدولة والنقض ، حقوق 1997

المقالات: 848

شاركنا برأيك