الخلع والزواج العرفى بين الشريعة والقانون للتحميل

نبذة عن الكتاب – الخلع والزواج العرفى للتحميل

 

 كتاب الخلع والزواج العرفى بين الشريعة والقانون للتحميل ، واراء علماء الدين ورجال القانون فى هذه المسألة للداعية الإسلامي شريف كمال عزب

راينا العملى فى المسالة -الخلع والزواج العرفى للتحميل

الخلع والزواج العرفى للتحميل

  1. سبق وأن أقمت دعوى خلع من زواج عرفى امام محكمة الأسرة مركز الزقازيق وأثناء تداولها ولإنكار الزوج للزواج
  2. فقد تم رفع دعوى ثبوت زواج وطلبنا وقف دعوى الخلع تعليقيا لحين الفصل فى المسالة الأولية وهى اثبات الزواج وقد قضى فيها بحكم نهائى بثبوت الزواج بموجب عقد الزواج العرفى
  3. وتم اثبات الزواج بمصلحة الأحوال المدنية واستصدار قيد زواج بذلك موثق وعجلنا دعوى الخلع من  الزواج العرفى
  4. وتداولت وقدمنا مستندات ثبوت الزواج من الحكم وقيد الزواج وقد قضى فيها بالخلع 
 
ومن ثم لو لم يتنصل الزوج وينكر الزواج أصلا لتم نظر دعوى الخلع من الزوا العرفى طالما لم تنكر الزوجية وكان سيقضى فيها بالخلع بشرط رد المؤخر المذكور بعقد الزواج العرفى
حيث ان المشرع قد عالج مشكلة المتزوجة عرفيا ولا تستطيع الطلاق لهروب الزوج مثلا أو انكاره للزواج
حيث فى السابق كانت المتزوجة عرفيا تقع فى مشكل كبير فهى لا تستطيع الطلاق ولا تستطيع الزواج لنها شرعا متزوجة
واذا ما تزوجت باخر واقر الزوج بالزواج العرفى فستقع تحت طائلة العقاب بجريمة الجمع بين زوجين 

وسبق وأن قمت بعمل بحث قانونى شرعى عن الزواج العرفى والطلاق منه تضمن أراء الفقه شرعا وقانونا من هذه المسألة
واثبات الزواج العرفى حال انكار الزوج وكذلك الطلاق منه مزودا بالصيغ القانونية لدعوى اثبات الزواج ودعوى الطلاق من الزواج العرفى 

 

روابط بحث الزواج العرفى والطلاق منه – للأستاذ عبدالعزيز حسين عمار

الخلع والزواج العرفى للتحميل

رابط أساسي – الخلع والزواج العرفى للتحميل

رابط احتياطي – الخلع والزواج العرفى للتحميل

رابط التحميل لكتاب الخلع والزواج العرفى بين الشريعة والقانون

الخلع والزواج العرفى للتحميل

رابط أساسي – الخلع والزواج العرفى للتحميل
Print Friendly, PDF & Email
عبدالعزيز حسين عمار
عبدالعزيز حسين عمار

الأستاذ / عبدالعزيز بالنقض ، خبرات قضائية فى القانون المدنى والملكية العقارية ، ودعاوى الإيجارات ، ودعاوى الموظفين قطاع حكومى وخاص ، وطعون مجلس الدولة والنقض ، حقوق 1997

المقالات: 842

شاركنا برأيك